كتاب دليل الطبخ العربى

المتابعون

أرشيف المدونة

علاج الصداع بالتمارين الرياضية

كشفت دورية "Cephalalgia" فى دراسة حديثة صادرة بعدد شهر أكتوبر الحالى، أن ممارسة التمارين الرياضية تعادل كفاءة الأدوية المستخدمة لعلاج مرض الصداع النصفى، ويمكن أن تحل بديلاً لها، مما قد يخلص العديد من المرضى من الصعوبات التى يلاقونها جراء تناول الأدوية.

وأشارت الدراسة التى أجراها مجموعة من الباحثين بجامعة جوتنبرج السويدية، إلى أن ممارسة مريض الصداع النصفى للتمارين الرياضية لمدة 40 دقيقة فى اليوم، ولمدة 3 مرات على الأقل خلال الأسبوع، هو أمر كاف جداً لعلاج المرض، ويغنيه عن تناول الأدوية المستخدمة فى علاجه.

وقام الباحثون بإجراء الدراسة على 91 مريضا بة الصداع النصفى، وقاموا بتقسيمهم إلى 3 مجموعات، حيث طلبوا من المجموعة الأولى أن تمارس التمارين الرياضية لمدة 40 دقيقة على مدار 3 أيام فى الأسبوع، وأمروا المجموعة الثانية أن تستخدم العلاج الدوائى لعلاج المرض وليكن "topiramate "، فى حين طالبوا المجموعة الثالثة بممارسة تمارين الاسترخاء فقط، واستمرت تلك الدراسة على مدار ثلاثة أشهر.

وقام جميع المرضى بعد انتهاء الثلاثة أشهر، بملء عدد من الاستبيانات حول طبيعة الأعراض التى شعروا بها، ومدى نشاطهم البدنى، وكيف كانت حالة التنفس؟ وجميع الأمور المتعلقة بالمرض.

وأكدت دكتورة إيما فاركى، أحد المسئولين عن الدراسة، أن النتائج أشارت إلى أنه لم يكن يوجد أى فارق فى النتيجة النهائية بين جميع العلاجات المستخدمة إطلاقاً، وخلصت الدراسة إلى أن التمارين الرياضية قد تحل بديلاً للأدوية وتمارين الاسترخاء، وخصوصاً أن هناك العديد من مرضى الصداع يواجهون صعوبات جراء تناول تلك الأدوية.

وكان هناك اعتقاد سائد بأن التمارين الرياضية مفيدة لعلاج الصداع النصفى، ولكن بدون إثبات علمى، وكان بالفعل بعض الأطباء يصفونه للمساعدة فى علاج هذا المرض، حتى أكدت تلك الدراسة صحة هذا الاعتقاد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تم تصميم القالب بواسطة : قوالب بلوجر عربية